وصيّة مجنون

Image
مجنونٌ يسمونني.
فلا تنظر إلى ما رأيت أنا
بل أبصر ليتراءى لك ما لك
ولا تسمع ما سمعت أنا
بل أصغي إلى صدى عقلك

مجنونٌ يسمونني
لأنّني أرى ما لايرون
وأسمع ما لا يسمعون
فتسحرني ألوان الأثير
وتطربني ترانيم السكون
فأرى من كل عقلٍ إلهً
ومن كل لسانٍ رسولا
وأرى أن الحياة وهمٌ
والموت حقيقةٌ مجهولة
ففي عتم الليل أرى نوراً
يوقد البصيرة
وفي برد الليل أرى ناراً
توقد النفس
وتبعثها في عتم النهار شعلةً
لباقي النفوس منيرة

مجنونٌ يسمونني
فلا تصغي إلى ما أقول
ولا تنظر إلى ما أرى
وتحاشى حكم العاقلين
وهذيان أبناء الكرى
فمن كان بالأمس مجنوناً
أصبح اليوم نبيا
ومن كان بالأمس نبياً
أصبح رباً عليّا
فما العقلاء سوى ظلٍ
لمجانين قد رحلوا
صمٌ وعميانٌ يرددون
ما عليه قد فُطِروا
وما العقلاء سوى طيفٍ
لمن مروا على هذه الحياة
وما العقلاء سوى صدى
خطوات من وطئوا الحياة

يا صاح
لا تكن ظلاً
فالظل وهمٌ في الوجود
يا صاح
لا تكن وهماً
فالوهم تضاد الوجود

مجنونٌ يسمونني.
فلا تسمع ما سمعت أنا
بل أصغي إلى صدى عقلك

مجنونٌ يسمونني
فلا تنظر إلى ما رأيت أنا
بل أبصر ليتراءى لك ما لك

يا صاح
لا تكن ظلاٌ
فالظل ضريرٌ
لا يرى.

بقلم السيد Rizk Ayoub

This entry was posted in Poetry.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s