زكريا جابر: كفى.. لوطني الجثة

كفى… لوطني الجثة

كفى… لوطني الجثة
هنيئاً للجثث المتسلسلة
بحبلٍ من ذخيرة متوارثة
عن جيش مجهول
ذو العقول من مناضد
مصفوفة قرب مقابر من أقلام رصاص
هنيئاً لمن حاول أن يكون محبرة
أقلام إحداهن
هنيئاً لخائن
قتل أطفال من أجل
شعلة سيجاره الرأسمالي
المُصنع بأيدي
القمع الكوبي
هنيئاً لوطن
يشتعل بلا وقود
وعائلاته بلا قوت
هنيئاً لكتاب جغرافيا
أصبح تاريخياً
بين صفحات الدستور المعتّق
هنيئاً لنرجسية ماتت
مع جريمة قتل الأب
القطار يتحرك
على عجلات اصدأت
مع أزمانها
السكة تفككت
إثر انفجار مؤقت يُستأنف
كل سنة
الركاب بحالة ابتسام
والمقاعد تحترق
والطفل يحتضر
والكل مخدر بلا حركة
 Action بلا
العجوز يصرخ لهيباً
دام ثمانون سنة
وأنا أستمتع
مبتسماً
مشاهداً
Action وطني يتحول إلى فيلم
أجراس الحرب تقرع… أسمعها
حرارة النار… تلذعني
وعطر غيوم الرصاص… أتنفسها
والجندي المجهول
…يحيا من جديد
والوطن يحتضر
…ولا غرفة إنعاش تستقبله

بقلم الصديق زكريا جابر
http://www.zackjaber.blogspot.com/
This entry was posted in Poetry.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s