رحمة الصغيّر: قبح كلامنا

Photo by Alphadesigner

تتأمّلون قبحنا

هذا إذا

لم تشمئزّوا..

فعندنا

لا يستوي

إلا إذا

وقف الأنا

يتأمّل شبح الأنا

تعوّدنا تهرّمنا

تعوّدنا هزيمتنا

فلا يبدو لنا

في مرآتنا و لا نرى

إلا الاله قابعا

يبكينا

و يعدنا

! بمهديّ سينقذنا

*   *   *   *   *

أتصدّقون أنّ النجوم

جلبت لنا علم اليقين

و أدركت كنه السّنين؟؟

اتركوا النجوم

اتركوا الأجرام

!قبل أن تجرموا

لن ينزل الآن الاله

فاعملوا، لا تأملوا

عليكم للّه الدّعاء

و لقاؤنا اليوم الأخير

لا ترجعوا بل أقبلوا

سلاطيننا تهوى القصور

و تكره الأمد القصير

!يقتّلهم أمل الخلود

*   *   *   *   *

تتأمّلون كلامنا

لغط ركيك

أصوات لا تعني

بأصوات بلا معنى

نتقلّب في الّلغة

من الألف إلى الياء

و لا يستوي لنا

 المعنى

و لا يجلى لنا

المغزى

هيّا بنا نشحذ

من عند ربّنا

!معنى لأوراقنا

By Rahma Sghaier

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s