محمد البوعيادي: في شيوخ السّلفيّة

أعزائي القراء، القصيدة النثرية التالية قد يجد فيها البعض استفزازاً ولكن هذا ليس المقصود من نشرنا لها ونحن نتأسف في حال وقوع ذلك. القصيدة النثرية تحتوي على وجهات نظر صاحبها وهي بالتالي تحتمل الصواب والخطأ. إن هدفنا سامٍ ونبيل وهو أن نمتد جسراً بينكم.

No copyright infringement intended.

…وَ يَصْرُخُونَ:

أَبــانَا الذي في السّماءْ

بعضُ الجَوَارِي

وَ أرْبَعُ نِسَـــاءْ

مَا طابَ ننْكِحُهُ على المَلإِ حَلالاً

وَ ما لمْ يطبْ نَنْكِحُهُ فِي الخَفاءْ

وَ يُرعِدُونَ وَ يُبْرِقوننْ

وَ يزْعَقُونَ وَ يَبْصُقٌونْ

وَ يُجَاهِدُونَ فِي الخَواءْ

وَ إنْ حَمَلْتَ أَحْزَانَكَ في الشَّوارِعِ غَاضِباً

يُكَفِّرُونَكَ على الهَواءْ

المَجْدُ للفِرْعَونِ يــا هَذا

عَليهِ اغتِصابُناَ وَ عَلينَا الوَلاءْ!!

ألمْ تَسْمَعْ عنِ الرِّضاَ بالقَدَرِ

وَ عنِ التَّسْلِيمِ بالقَضاءْ

يُريدُ الحاكِمُ لنَا خَيْراً !!

وَ نُريدُ.. فيُكُونُ مَا يَشاءْ

ألا بَئستْ شرِيعَةُ البُؤسِ

والجَهْلُ المُقدَّسُ والغَباءْ

هَذي النّساءُ بَشرٌ مِثْلُكمْ

أوْ خَيرٌ مِنْكُمُ يا جِراءْ

و الجُمُوعُ التي رَكِبْتُمْ ظَهْرَ ثورَثِها

مرضى..جياعٌ وأينَ الدّواءْ

تَجْلدُ الشَّمْسُ ظُهورهمْ صيفاً

وَ يمُوتونَ برداً إذا حلّ الشِّتاءْ

و أنتمْ في الجائزِ والحرامِ

و المَكْروهِ والممنُوعِ والمُستَحَبِّ على السّواءْ

بَئِسَتْ دُروسُكُم في البلاغَةِ كُلُّهَا

و الصَّرْفِ والنَّحْوِ والإملاءْ.

By Mohamed Elboayadi 

illuminatosanimos@gmail.com

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s