مصعب أبو أمجد: ماذا عسانا نفعل بالحب الذي فينا؟

Musab Abu Amjad

منذ قرونٍ ونحن نغنّي للحبّ. نرقص على دفوف نبضات العاشقين، ونقول به الشعر.. منذ مجنون ليلى وعروة بن الورد و منذ المعلّقات حتّى أو أقدم من ذلك.. منذ دخلت الصحراء روح العربيّ واستوطنتها، وحوّلت فيه المفاهيم الى معانٍ قاحلة وأدمت انسانيته بشقوقٍ غائرة..

منذ ذلك الوقت والمرأة يمارس عليها الحبّ لا تمارسه.. يقال بها الشعر لا تقوله. ترقص هي على نغماته بجوفها، ويرقص الرجل بنغمات هذا الحبّ على جسدها. منذ قرونٍ إنتهي لدينا الحبّ الى ملامساتٍ وقبل.. وسريرٍ حوّل المرأة الى أسيرةٍ وحرثٍ للرجل.

علينا الآن أن ننتفض.. أن نخرج الصحراء من دواخلنا.. وأن لا نجعل وحش التكنولوجيا والتشيّوء يبتلع ما تبقّى منّا.. يجب أن نُكسب الحبّ معنىً جديداً لنعيده الى جماله الأوّل ورعشته الأولى.. علينا أن نفهم أنّ الحبّ أكبر من جسدين.. أكبر من رجلٍ وإمرأة.. علينا أن نفهم أنّه بحجم الكون.. لذلك يجب أن نعطيه إسماً جديداً لعلّنا نفهمه به أكثر. علينا أن نعطيه إسم “الإنسانيّة”

وجهة نظر تحتمل الصح والخطأ،
بقلم صديق الصفحة السيد Musab Abu Amjad
https://www.facebook.com/musab.abuamjad

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s