مقارنة المقاربة الاصلاحية للتعليم في كل من المغرب و أوروبا في القرن الثامن عشر

الفيلسوف السويسري جون جاك روسو والسلطان المغربي محمد الثالث بن عبدالله

الفيلسوف السويسري جون جاك روسو والسلطان المغربي محمد الثالث بن عبدالله

مقارنة المقاربة الاصلاحية للتعليم في كل من المغرب و أوروبا في القرن الثامن عشر

مقارنة المقاربة الاصلاحية للتعليم في كل من المغرب و أوروبا في نفس الحقبة التاريخية – القرن الثامن عشر ، بين نص للسلطان المغربي محمد (الثالث) بن عبدالله ونص للفيلسوف السويسري جون جاك روسو.

النص الأول:

” إعلم ٱرشدنا الله و إياك أنه يجب على معلم صبيان المسلمين ..أن يعلم من أتاه منهم أولا الفاتحة و حزب سبح فإذا حفظ ذلك فليعلمه عقيدة الشيخ إبن أبي زيد حتى يحفظها وترسخ في ذهنه ويتأكد على المعلم إعادة هذه الأمور على الصبيان وتكرارها حتى ترسخ في أذهانهم ، فإذا أرسخ ما ذكرناه في عقل الصبي بشر المعلم بذلك والده..ثم إن ظهرت فيه نجابة في القراءة فليتركه يقرأ وإن لم تكن فيه نجابة فعليه أن يحترف بالحرفة التي كان والده يحترف بها ..”من كتاب ”مواهب المنان بما يتأكد على المعلمين تعليمه للصبيان”. محمد III بن عبد الله (1757-1790) سلطان المغرب .

النص الثاني:

“عليك تقوية عامل الإنتباه للظواهر الطبيعية لدى تلميذك ، إذ بذلك ستجعله فضوليا ، ولتنمية فضوله لا تتسرع في الإجابة على تساؤلاته ، ضعه أمام الأسئلة واتركه يبحث عن أجوبة ، لا يجب أن يعرف الشيء لأنك قلته له ولكن لأنه فهمه من تلقاء نفسه ، لا يجب أن يحفظ العلم بل عليه إختراعه ، وإذا حصل أن إستبدلت في ذهنه العقل بالسطوة فلن يفكر أبدا وسيصبح ألعوبة تتقاذفها أراء الأخرين …” من كتاب “إميل، أو في التربية”. جون جاك روسو 1762

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s