من هو الملحد؟ تعريف بالبديهيّات

من هو الملحد؟ تعريف بالبديهيّات

من هو الملحد؟ تعريف بالبديهيّات

من هو الملحد؟ تعريف بالبديهيّات

بقلم الأستاذ عادل أحمد

هناك لبسٌ دائمٌ لدى المؤمن في فهم الإلحاد، فهو قد يعتبر مثلاً أنّ الإلحاد هو منظّمةٌ ما أو عقيدةٌ ما، وأنّ الملحدين يجب أن يفقهوا بصورةٍ ما بالأفكار كلّها.. (ولهذا وجدت أنّه من الواجب عليّ أن) أحاول أن أوضّح الفكرة هنا.

الملحد هو شخصٌ لا يجد أيّ دليل (كافٍ) على وجود صانع قام بصنع هذا الكون، وهنا ينتهي الأمر، وليس بالضرورة أن يكون هناك اتّفاقٌ على أيّ فكرة أخرى.

فإن كان هناك شخصٌ مجرمٌ محكومٌ بمائة عامٍ لألف جريمة، وكان هذا الشخص لا يجد دليلاً على وجود صانع لهذا الكون، فهو ملحد. و(أيضاً) إن كان هناك شخصٌ في غاية الإنسانيّة ويخدم الآخرين ويحبّ فعل الخير، وكان هذا الشخص لا يجد دليلاً على وجود صانع لهذا الكون، فهو أيضاً ملحد. وعلى سبيل المثال لنعتبر أنّ المهندسين (المعماريّين يمكن) تعريفهم أنّهم هم الذين يقومون بإنشاء المباني (على سبيل المثال)، فإن قام مهندسٌ ما في منطقةٍ ما بارتكاب أمرٍ غير لائقٍ أو غير أخلاقيّ، فهذا لا يعني أنّ (جميع المهندسين متّفقين على فعل هذا الأمر)، لأنّ ما يجمعهم (فقط) هو إنشاء المباني، وليس أيّ شيءٍ آخر.

إنّ المسألة الإلحاديّة هذه ليست مسألةً أخلاقيّة، أو مسألة قانونيّة.. إنّها ببساطة مسألة فلسفيّة، على المؤمن أن يقدّم الدليل على إفتراضه وجود الإله، وسينتهي الإلحاد غداً، أمّا مشاكل الأخلاق فمردّها إلى علماء الاجتماع، ومشاكل القانون فمردّها إلى القانونيّين.

من ناحية أخرى قد يستاءل المؤمن عن سبب نقد الملحد لقضايا أخلاقيّةٍ أو قانونيّةٍ أو علميّةٍ واردةٍ في الدين، والإجابة على هذا السؤال هي أنّ الدين يطرح نفسه كبديل أخلاقيٍّ وإنسانيٍّ وقانونيّ، الشيء الذي لا يطرحه الإلحاد، لذلك فهو محاكمٌ بأن يكون (كاملاً) من هذه النواحي حسب الإفتراض الدينيّ التقليديّ الذي يسلِّم به المؤمن.

الآن لنردّ على هذه الأسئلة:

السؤال: هل يقبل الملحد أن يمارس الجنس مع الحيوانات؟
الإجابة: إنّ الملحد هو شخص لا يجد دليل على وجود إله، أمّا مسألة ممارسة الجنس مع الحيوانات فيمكن ردّها إلى علماء النفس.

السؤال: هل يقبل الملحد أن يمارس الجنس مع اخته؟
الإجابة: إنّ الملحد هو شخص لا يجد دليل على وجود إله، أمّا مسألة ممارسة الجنس مع المحارم فيمكن ردّها إلى علماء الاجتماع.

السؤال: هل يقبل الملحد أن يقتل إنسان؟
الإجابة: إنّ الملحد هو شخص لا يجد دليلاً كافياً على وجود إله، أمّا مسألة القتل فيمكن أن تردّ إلى القانونيّين مثلاً وفلاسفة الأخلاق.

One comment on “من هو الملحد؟ تعريف بالبديهيّات

  1. ibrahim says:

    الايمان والالحاد هو موقف نفسي وليس موقف عقلي اي بمعنى ان كليهما ليس له برهان على خطأ الأخر وانما كل ما هناك هو أن هذا لديه ادلة والأخر لديه ادلة مضادة أي ان كليهما يعتمد على الاستقراء وهو الذي ينتج الظن عند كليهما وكلاهما منحاز الى هذا الموقف او ذلك نفسيا فقط . والموقف الصحيح في نظري هو الا أدري اي بمعنى طالما ليس لدي برهان قطعي برؤيتي وانما لدي ادلة فقط فاالاادرية هي الموقف السليم

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s