تجربة مارك توين ولاعقلانيّة الحيوان البشري

1 Article Mark Twain

Find English original below Arabic translation

تجربة مارك توين ولاعقلانيّة الحيوان البشري

“الإنسان هو الحيوان العاقل. (أنا أعتقد جازماً) أنّ إدّعاءً كهذا الإدّعاء، لابدّ أنّه مفتوحٌ للجدال. بالفعل، فإنّ تجاربي قد أثبتت لي أنّه الحيوان الغيرعاقل… حقيقةً، الإنسان غبيٌّ إلى درجةٍ لا يمكن تخليصه منها. تلك الأشياء البسيطة التي تتعلّمها بقيّة الحيوانات بسهولةٍ لا يستطيع الإنسان تعلّمها.

إحدى تجاربي مثلاً كانت الآتية: في غضون ساعة، علّمت قطّاً وكلباً أن يكونا أصدقاء. وضعتهما داخل قفص. وفي غضون ساعةٍ أخرى علّمتهما أن يصادقا أرنباً. وخلال يومين كنت قادراً على إضافة ثعلب، ووزّة، وسنجاب وبعض الحمام، وأخيرا قرد. كلّ هذه الحيوانات تعايشت معاً بسلامٍ بل وحتّى بمودّة.

بعد ذلك، وفي قفصٍ آخر، قمت بحجز إيرلنديٍّ كاثوليكيٍّ من “تيبراري”، وبمجرّد أنّه بدا لي مروّضاً قمت بإضافة مسيحيٍّ إسكتلنديٍّ من أبردين. وتركيٍّ من القسطنطينيّة، ويونانيٍّ مسيحيٍّ من جزيرة “كريت”، وأرميني، وميثوديٍّ من براري أركنساس، وبوذيٍّ من الصين، وبراهميٍّ من بيناريس. واخيراً، عقيدٍ من جيش الخلاص من “وابينغ”. ثمّ غبت ليومين، وعندما عدت لأرى النتائج، لاحظت أنّ قفص الحيوانات العليا كان على ما يرام. ولكن في القفص الآخر كان هناك فوضى دمويّة ونهايات العمائم والطرابيش مختلطةٌ مع اللحم والعظام — لم يبقى شيءٌ على قيد الحياة. تلك الحيوانات “العاقلة” إختلفت بشأن أمر دينيٍّ ثمّ رفعت القضيّة الى محكمةٍ أعلى.”

مارك تواين، رسائل من الأرض: كتابات بلا رقابة

ترجمة Aqeel Al-Ameer

تدقيق Moustapha Itani

من مشاركات صفحة أصحاب العقول النيرة:

https://www.facebook.com/TheEnlightenedMinds

Find English original below:

“Man is the Reasoning Animal. Such is the claim. I think it is open to dispute. Indeed, my experiments have proven to me that he is the Unreasoning Animal… In truth, man is incurably foolish. Simple things which other animals easily learn, he is incapable of learning. Among my experiments was this. In an hour I taught a cat and a dog to be friends. I put them in a cage. In another hour I taught them to be friends with a rabbit. In the course of two days I was able to add a fox, a goose, a squirrel and some doves. Finally a monkey. They lived together in peace; even affectionately.

Next, in another cage I confined an Irish Catholic from Tipperary, and as soon as he seemed tame I added a Scotch Presbyterian from Aberdeen. Next a Turk from Constantinople; a Greek Christian from Crete; an Armenian; a Methodist from the wilds of Arkansas; a Buddhist from China; a Brahman from Benares. Finally, a Salvation Army Colonel from Wapping. Then I stayed away for two whole days. When I came back to note results, the cage of Higher Animals was all right, but in the other there was but a chaos of gory odds and ends of turbans and fezzes and plaids and bones and flesh–not a specimen left alive. These Reasoning Animals had disagreed on a theological detail and carried the matter to a Higher Court.”
― Mark Twain, Letters from the Earth: Uncensored Writings

ماذا يعني فيلسوف العلم كارل بوبر حين يتكلم عن العقلانية؟

Karl Popper on Rationalism

Find below the Arabic text the English Original

ماذا يعني فيلسوف العلم كارل بوبر حين يتكلم عن العقلانية؟

“حينما أتحدّث عن العقل أو العقلانية، فإنّ ما أعنيه هو القناعة أنّ بإمكاننا التعلّم من خلال نقد أخطائنا وزلّاتنا، وبالأخصّ من خلال نقد الآخرين لنا، وصولاً إلى امتلاك مهارات النقد الذاتيّ لأنفسنا؛ فالعقلانيّ – ببساطة – هو شخصٌ يرى أنّ أهميّة تعلّمه للأشياء يفوق كثيراً أهمية أن يتمّ إثبات أنّه على حقّ، هو شخصٌ يمتلك الاستعداد الكافي ليتعلّم من الآخرين وليس فقط ليستولي على آرائهم، وذلك عبر السماح لهم بنقد أفكاره، وعبر نقده هو لأفكار الآخرين. التركيز هنا هو على النقد من حيث هو ممارسة فكرية، أو بعبارة أكثر دقّة على النقاش النقدي. العقلانيّ الأصيل لا يعتقدُ أنّ الحقيقة حكرٌ عليه هو، ولا هي حكرٌ على سواه. هو لا يعتقد بأنّ النقد المجرّد يتيح لنا التوصّل إلى أفكارٍ جديدة، لكنّه يعتقد بأنّ النقاش النقدي يساعدنا ، فيما يتعلّق بالأفكار، على تمييز الغثّ من السمين. إنّه يعي بشكل جيّد أنّ قبول أو رفض فكرة ما لا يمكن أن يكون مسألة عقلانيةً بحتة، ولكنه يعتقد أنّ النقاش النقديّ هو ما يمكنه أن يمنحنا النضج الكافي لرؤية الفكرة على نحو أكثر عمقاً، ومن جوانب جديدة، وهو ما يتيح المجال لنا لنصدر حكماً صحيحاً فيما يخصّها.”

إقتراح Ahmad Hachem
ترجمة Moustapha Itani
تدقيق SirAlan Charles و-Muath Telfah 

Continue reading